recent
أخر الأخبار

تعرف علي كل ما يخص الخلع في قانون الخلع الجديد 2021

الصفحة الرئيسية
تعرف علي كل ما يخص الخلع في  قانون الخلع الجديد 2021
 


في أغلب الأحيان يكون الخلع أو الطلاق هو المخرج الوحيد من طريق مسدود وصلت إليه العلاقة الزوجية بين الطرفين وفشل الجميع في إعادة العلاقة الزوجية بين الزوجين من قبل الأقارب والأصدقاء المقربين إلي الزوجين وهنا تلجأ الزوجة حينئذ إلى إستعمال حقها الشرعي في إنهاء العلاقة بينها وبين زوجها.

 

إذ تطلب الزوجة الخلع من زوجها، مستندة في ذلك إلى عدة أسباب، قد تكون حالة البخل للزوج أو الزواج بإمرأة أخري غيرها أو الإعتداء عليها مادياً أو معنوياً، ولكن يوجد هناك عدة أسباب أخري غالباً تكون السبب في أن تخلع الزوجة المصرية تطلب الخلع من زوجها.

 

ومن هنا تمتلئ المحاكم المصرية المختصة بالأسرة بالعديد من قضايا الخلع وقضايا الطلاق للضرر وعدم الراحة النفسية، وتتأثر الأسرة المصرية بعدة عوامل ومنها الحالة الإجتماعية لأحد الزوجين أو المشاجرات والمشاحنات والتدني في الأخلاق والحالة الدينية لدى العديد من الأزواج.

 

تعريف الخلع

الخلع هو دعوى تقوم الزوجة برفعها أمام محكمة الأسرة  ضد زوجها إذا بغضت الحياة معه ولم يكن هناك أمل فى إستمرار الحياة الزوجية بينه وبين زوجته وعدم وجود أي وسيلة لحل النزاعات بين الطرفين أو إذا خشيت الزوجة ألا تقيم حدود الله وفى هذه الحالة تفتدى الزوجة نفسها بإرجاع المهر للزوج والتنازل عن كافة الحقوق الشرعية لها.

 

تعريف الخلع شرعا هو فراق الزوجة عن زوجها حيث يأخذ الزوج العوض عن ذلك ويفارق الزوجة سواء كان هذا العوض هو المهر الذي سبق وقدمه لزوجته.

 

ودليل الخلع من القرآن بقول الله تعالى: (ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به) سورة البقرة.

 

ومن المعروف أن الحياة الزوجية أساسها الود والرحمة ولكن بعد الزواج قد يكثر إختلاف الطباع بينهما مما يستحيل معه إستمرار الحياة الزوجية فى سعادة وسكون بين الزوجين.

 

إذا منح الشرع الحق للزوج فى إنهاء الحياة الزوجية بينه وبين زوجته  الطلاق فكان من العدل أيضاً أن يمنح الزوجة طريق لإنهاء الحياة الزوجية مع زوجها من خلال الخلع بشرط التنازل عن المهر وكافة الحقوق الشرعية والحقوق المالية من مؤخر صداق ونفقة متعة ونفقة عدة.

 

إذا فيكون ليس من واجب الزوجة إيراد شروط للمحكمة الأسرة لطلب الخلع يكفى أن تدعى الزوجة أنها كرهت الحياة مع زوجها وإستحالة إستمرار هذه الحياة معه وأنها تخاف ألا تقيم حدود الله.

  

الفرق بين الخلع والطلاق

يتساءل العديد من المواطنين في مصر عن الفرق بين الخلع والطلاق ويعرض لكم "قانون مصر" الفرق بين الخلع والطلاق في قانون الاحول الشخصية في مصر.

 

دعوي الخلع هى دعوى تعد الأسهل والأقرب للحصول علي الشئ الذي يبحث عنه الكثير منا داخل الأسر المصرية لعدم التوافق بين الطرفين وهو الطلاق وحكم هذه الدعوي يكون نهائياً، ولا يجوز فيه الإستئناف ولا يستوجب إجراءات كثيرة أو معقدة ولا يستغرق سوى ما يقرب حوالى 6 أشهر، على عكس الطلاق للضرر الذى يستغرق أكثر من تلك المدة التي تستغرقها دعوي الخلع.

 

والخلع تتنازل فيه الزوجة عن حقوقها الشرعية مثل مؤخر الصداق ونفقة العدة ونفقة المتعة، أما الطلاق لضرر تحصل الزوجة على كافة حقوقها الشرعية مثل مؤخر الصداق وقائمة المنقولات ونفقة الزوجية ونفقة المتعة ونفقة العدة ونفقة الأولاد والسكن والملبس ومصاريف الدراسة للأولاد.

 

وفي الخلع أيضاً تحصل الزوجة فيه على حقها عن قائمة المنقولات أو أى حق من حقوق الأولاد مثل نفقة الأولاد ونفقة المسكن والملبس ونفقة الحضانة والمصاريف الدراسية.

 

 شروط قبول دعوى الخلع

توجد عدة شروط حتي تقبل دعوي الخلع وهذه الشروط وفقاً لقانون الاحوال الشخصية المصري، نوضحها لكم علي النحو التالي:

 

هي أن الزوجة تقوم برد المهر الذي أخذته من زوجها، وتتخلى عن كافة المستحقات والحقوق المالية والقانونية.

 

أن تقول الزوجة أمام القاضي داخل المحكمة أنها تكره معاشرة زوجها أو العيش معه ولا يمكنها الإستمرار في هذه العلاقة الزوجية مع زوجها، وتخشى ألا تقيم حدود الله بسبب هذه الكراهية.

 

أن الزوجة قدمت مستندات أو وثائق غير صحيحة أو قامت بالتزوير أو لم تقدم الزوجة المستندات والملفات التي طلبها القاضي في المحكمة أثناء الجلسة.

 

على الزوجة التي تقيم دعوى الخلع توضيح قيمة المهر والمأخر المتفق عليه في عقد الزواج إذا كانت دعوي الخلع لا تحتوي على قيمة المهر والمأخر فعلى المحكمة أن تطلب للزوجة.

 

على المحكمة أن تقرر رفض الدعوي وتطلب من الزوجة دفع الرسوم، في الدعوي التي رفضت فيها المحكمة دعوى النفقة.

 

لم تعقد الزوجة أو محاميها جلستي محكمة متتاليتين دون إبداء مبرر مقنع للقاضي مما يدل على أن مذهب المحكمة الخاص بدعوى الخلع يقضي بإنهائها بسرعة.

 

إذا قررت الزوجة عدم حضور الإجتماع للتنازل عن المستحقات الشرعية فتفسر المحكمة أنها غير صالحة للمحامي الذي تأخر جلسة الإستماع وتقرر رفض الدعوي.

 

إضافة إلي ذلك إذاقام الزوجة برفع دعوى طلاق لضرر أثناء رفع دعوى طلاق فإن المحكمة ستلغي دعوى الطلاق وتنتظر الحكم في دعوي الطلاق.

 

إذا قررت محكمة الأسرة رفض إجراءات دعوي الخلع فيلزم إعادة رفع دعوى الخلع على أساس توافر شروط دعوى الخلع، ولن يمنع الحكم الثاني في هذه الدعوى من رفع دعوى أخري ثالثة.

 

 شروط رفع قضية خلع

توجد عدة شروط لرفع قضية خلع يجب تحققها حتي يقع الخلع وهذه الشروط نوضحها لكم علي النحو التالي:

 

1. أهلية الزوج وهي التي يمكن من خلالها أن يقع الطلاق أي أن يكون الزوج بالغ عاقل.

 

2. أن يكون عقد الزواج على الزوجة عقد شرعي صحيح، سواء كانت الزوجة مدخول بها أم لا.

 

3. أن تكون الزوجة ممن تحسن التصرف في المال فتكون بالغة عاقلة وغير محجور عليها ولا سفيهة ولا مريضة فلا يصح خلع السفيهة.

 

4. أن يكون بدل الخلع له قيمة بحيث يصلح أن يكون مهراً فلا يكون علي سبيل المثال خمراً أو لحم خنزير.

 

5. ألا يقترن بما لا يجوز كإشتراط تأخير دين أو تعجيله.

 

6. لا يقع الخلع إلا في حالة رضا الزوجة فإذا تم إرغامها نفذ الطلاق عند المالكية. 

 

اقرأ المزيد:

كيفية إقامة دعوي إثبات نسب في قانون الأحوال الشخصية

أكثر من 100 سؤال وجواب في مسائل الأحوال الشخصية


اجراءات الخلع فى مصر

تعد قضايا الأحوال الشخصية من أكثر القضايا داخل ساحات محاكم الأسرة المختلفة وتشهد هذه القضايا إهتماماً بالغاً في الأونة الأخيرة داخل مكاتب تسوية شئون الأسرة، وإهتماماً منا بالقارئ ومتطلباته سوف نوضع لكم اجراءات الخلع فى مصر علي النحو التالي:


التقدم بطلب تسوية لمكتب تسوية شئون الأسرة

تقدم الزوجة طلب إلي مكتب تسوية شئون الأسرة  لإجراء التسوية المنصوص عليها في المادة 6 من قانون محاكم الأسرة. 

  

بعد تقديم الزوجة لطلب التسوية يتم إخطار الزوج من خلال مكتب التسوية وذلك للحضور في موعد معين تعلمه وتحضر بشخصها ويتم محاولة الصلح بين الطرفين فإذا إنتهت جلسة التسوية بقبول الزوج للخلع تم إقرار ذلك وشمول القرار بالصيغة التنفيذية وإنعقد الخلع صلحاً بين الطرفان وتنتهى إجراءات التقاضى.

  

أما في حالة عدم قبول الزوج وكذلك رفضت الزوجة العدول عن مطلبها بالخلع يتم إحالة الأمر إلى المحكمة لنظر دعوى الخلع. 

 

تسجيل عريضة الدعوى بجدول محكمة الأسرة 

ترفع دعوى الخلع بموجب صحيفة تودع قلم كتاب محكمة شئون الأسرة وذلك وفقاً للإجراءات المعتادة والمنصوص عليها في قانون المرافعات وأن تشمل كافة البيانات التي نص عليها القانون وتثبت بها الزوجة أنها تكره المعيشة مع الزوج ولا يوجد أمل لإستمرار هذه العلاقة بينهم مرة أخري وأن الزوجة تخاف ألا تقيم حداً من حدود الله بسبب هذا الكره للزوج.

  

وتثبت الزوجة أيضاً أنها تتنازل عن كافة الحقوق الشرعية والمالية وأنها ترد للزوج مقدم الصداق الذى دفعه الزوج لها.


 كما تثبت أيضاً في عريضة دعوي الخلع التى أقامتها الزوجة رقم التسوية وتطلب في طلباتها بنهاية الصحيفة الحكم بالتطليق مى زوجها خلعاً طلقة بائنة.


 رد ما تقاضته الزوجة من زوجها

تدخل الدعوى حيز المحكمة وتقوم المحكمة بمباشرة الدعوي وأثناء مباشرة دعوي الخلع، على الزوجة أن تعرض على الزوج عرضاً قانونياً برد مقدم الصداق وما للزوج عليها من مال وهذا العرض يكون من قبل الزوجة قد يكون قبل إقامة دعوى الخلع أو قبل الذهاب إلى مكتب التسوية أو أثناء نظر الدعوى ولكن لا يجوز للزوجة تقديم هذا العرض بعد غلق باب المرافعة.

 

وتباشر المحكمة نظر دعوى الخلع وتعرض الصلح على الزوجين وهذا أمر وجوبى على المحكمة أن تبذل ما في وسعها حتي يتم الصلح بين الزوجين وعرض الصلح لا يكون من المحكمة مجرد عرض لتسديد الثغرات ولكنه يكون عرضاً جدياً.

 

وإذا كان لدي الزوجين أبناء فان عرض الصلح لا يكون مرة واحدة بل يكون الصلح مرتين بين كل مرة عن الأخرى بمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على شهرين.

 

والغرض من هذه المدة هو محاولة من المشرع حتي يمنح الفرصة لكل من الزوج وزوجته وذلك للتروى والتدبر لربما يعدل أحدهم عن هذا التعنت.

 

 وعند فشل المحكمة في الصلح بين الزوجين فتكون المحكمة هي الملزمة بأن لا تحكم بالخلع بل عليها أن تندب حكمين للصلح بين الطرفين وليس للحكمين دوراً إلا عقد الصلح التي كلفتهم به المحكمة.

  

وتكون مدة الصلح من قبل الحكمين لا تزيد عن 3 أشهر وهذا موعد تنظيمى لا يترتب على مخالفته أي بطلان أو جزاء حيث أنه عند عدم توفق الحكمين بالصلح بين الزوجين فهنا تحكم المحكمة في هذه الحالة بالخلع وهو حكم وجوبى علي المحكمة النطق به، وإذا نجحت محاولة الصلح بين الطرفين من قبل الحكمين تحكمت المحكمة بإنتهاء دعوى الخلع.

 

المدة التي تستغرقها قضية الخلع

يتساءل البعض من المواطنين في مصرعن "كم شهر تستغرق قضية الخلع" وقضايا الخلع في مصر تعد من أكثر القضايا التي أثارت الكثير من الجدل في الفترة الأخيرة حيث أنها أعطت للزوجة حق الإنفصال عن زوجها في الوقت الذي ترغب به الزوجة.

 

في المحاكم المصرية يختلف الوقت المطلوب لدعوي الطلاق حسب مكان إقامة كل زوجة عن الأخري ومتوسط ​​عمر دعوي الطلاق من 3 أشهر إلى 6 أشهر.

 

وذلك للرد على دعوي الخلع في غضون أشهر قليلة، إذا تابعت الزوجة الدعوي فسوف يستغرق الأمر حوالي 3 أشهر.

 

 كم يأخذ المحامي في قضية الخلع

في مصر تختلف أتعاب المحاماة في دعاوي الاحوال الشخصية التي تختص بها محاكم الأسرة المصرية مثل دعاوي الخلع والطلاق والطلاق للضرر ونفقة الأبناء ونفقة الزوجة الشهرية وغيره ذلك من هذه الدعاوي المتعلقة بالأسر المصرية وقد تختلف أتعاب المحامين تجاه الموكلين من حيث عدة عوامل ومن أهمها الحالة الإجتماعية للموكل والمنطقة التابع لها.

 

ودعاوي الأحوال الشخصية لها أتعاب خاصة وذلك نظراً لطول مدة إنتهاء الإجراءات في بعض الدعاوي، حيث تبدأ أتعاب دعاوي الطلاق والطلاق للضرر في الأماكن غير الحضارية من 1000 جنيه إلي 1500 جنيه وذلك تماشياً للحالة الإجتماعية للموكل فيما تنخفض أتعاب دعاوي الخلع قليلاً، لقلة الإجراءات القانونية لدعوي الخلع، فتبدء أتعاب المحامي من 500 جنيه إلى 1500 جنيه.

 

 نموذج دعوى خلع

نظراً لكثرة الطلب علي صيغة ونموذج دعوي الخلع في مصر فنقدم لكم نموذج دعوي الخلع بصيغة pdf وأيضاً بصيغة الوورد doc لسهولة التعديل علي نموذج دعوي الخلع فيمكنك تحميل نموذج دعوي الخلع من خلال الرابط التالي:

 

تحميل نموذج دعوي الخلع pdf

إضغط هنا

 

تحميل نموذج دعوي الخلع doc

إضغط هنا

 

 

 

 

الكلمات الدلالية:

قانون الخلع الجديد 2020         كم يأخذ المحامي في قضية الخلع           قانون الخلع الجديد 2021

نموذج دعوي الخلع pdf          نموذج دعوي الخلع doc       كم يأخذ المحامي في قضية الخلع

الفرق بين الخلع والطلاق         شروط قبول دعوى الخلع

google-playkhamsatmostaqltradent